كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
لواء اليوم الموعود --- هيئات --- موسوعة الرشيد
لواء اليوم الموعود
اضيف بتأريخ : 25/ 12/ 2009

 

لواء اليوم الموعود

 

 

موسوعة الرشيد/خاص

 

احد تشكيلات المجموعات الخاصة التي تنشط في المناطق الشيعية في العراق وتدين بالولاء في الأصل لمقتدى الصدر .

أعلن عن تشكيل هذه المجموعة في أيلول عام 2008 بذريعة محاربة الأمريكان في حال بقائهم في العراق بعد عقد الأتفاقية الأمنية بين قوات الأحتلال الأمريكية والحكومة الشيعية .

تلا بيان التأسيس لهذا اللواء , الشيخ صلاح العبيدي الناطق بأسم التيار الصدري في خطبة الجمعة بمسجد الكوفة , نيابة عن مقتدى الصدر الذي كان عندها في أيران يدرس للحصول على مرتبة الأجتهاد ولقب ( أية الله ) ! .

وفي البيان انه " في حالة بقاء القوات الأمريكي , فأني أشد بيدي على أيدي المقاومين , وبالخصوص الكتائب المنضوية تحت لواء اليوم الموعود "  , ودعا عصائب الأسلام للألتحاق بذلك اللواء فيما كانت العصائب قطعت صلتها التنظيمية بالتيار الصدري و جيش المهدي .

 وعند سؤال المسعودي عضو مجلس النواب عن ذلك اللواء وتفاصيل نشاطاته أجاب: ( ليس لدينا أية تفاصيل حالياً ) ! .

   ومع ان بيان التأسيس يشير بصراحة الى ان لواء اليوم الموعود هو من ( فصائل المقاومة ) أي أنه يحمل السلاح , فأن رئيس المكتب السياسي للتيار الصدري ( لواء سميسم ) يقول : ( التيار الصدري كرس معارضته للأتفاقية ورفضه تمريرها في أطار الجانب السياسي وأن معارضة الأتفاقية موقف سياسي بحت  واللواء  مشروع سياسي وتثقيفي قبل أن يكون نشاطاً مسلحاً ) ! .

ومع هذا التناقض والتضارب الا ان التقويم الأقرب الى الصحة في أسباب تأسيس هذه المجموعة , هو ان هنالك علاقة مباشرة وربطاً بين ذلك التأسيس وموقف أيران من الأتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأمريكية خصوصاً .

وأن كاظم الحائري مرجع الصدريين في أيران , أصدر بياناً جاء فيه : ( أن الأمة العراقية والحوزة العلمية لن تسامح الموقعين على الأتفاقية الأمنية ) .

 وكان النواب الصدريون في مجلس النواب أطلقوا تصريحات نارية ضد الأتفاقية كوسيلة لأثبات وجودهم ولأثبات البقاء على النهج الثوري المزعوم الذي يسوقون له , للتغطية على النشاطات الأصلية لجيش المهدي في القتل الطائفي بالعراق , بذلك فأن تأسيسه هو غطاء لأعادة جيش المهدي الى الواجهة ( الجهادية ) بعد تجيمد نشاطاته وتحويله الى منظمة ثقافية وأجتماعية ! .

وبعد أن أكثر الحديث عن حقيقة أسباب تأسيس ذلك اللواء , ونشاطاته المقررة له , روج الصدريون لأستفتاء تقدم به ( بعض المؤمنين ) الى مقتدى الصدر يشكون فيه مما وصفوه ب( النيل من المقاومين المجاهدين من خلال بث الأشاعات والأخبار الكاذبة ) والحديث عن ( حرب أعلامية ونفسية للطعن في مشروع المقاومة الشريفة والمقاومين الأحرار وتشويه صورتهم ) .

ويطلبون من مقتدى الصدر رأيه , فصدرت ( فتواه ) تتضمن نصائح لأفراد اللواء بأن ( لا تقطعوا شجرة ولا تهدموا ثروة او تحرموهم – اي العراقيون – من أي رزق ولا تدخلوا الرعب في قلوبهم , وابعدوا مدنهم عن مشاريعكم الجهارية ) ! مع النصيحة بأن ( يبعدوا أنفسهم عن مواطن الشبهة )  .

تلك النصائح توضح موقف الشيعة الأخرين من التنظيمات المرتبطة بمقتدى الصدر , وتخوفهم من عدوة عودة جيش المهدي بممارساته الأرهابية والقائمة على الفساد والإفساد وفرض الأتاوات على الناس وتهديدهم , والمجازفة بحياة المدنيين بدعاوى المقاومة واستهداف المحتلين .

اما موقف الحكومة الشيعية من تأسيس هذه المجموعة فقد لخصّه الناطق بأسم قيادة عمليات بغداد ( قاسم عطا الموسوي ) في مؤتمر صحفي , بعد أن أحرجه أحد الصحفيين بسؤاله عن أجراءات الحكومة في التعامل مع ( لواء اليوم الموعود ) فقد رد الموسوي بقوله ان ( الحكومة ستعمل جاهدة لصد الخارجين عن القانون ) دون ان يذكر اللواء بالأسم ! .

اما الأمريكان فأن موقفهم لم يتغير بالتفريق بين مثل هذه المجموعات ومقتدى الصدر , ومحاولة تبرئته من المسؤولية عن أعمالهم يقول العقيد ( جون هورتس ) قائد اللواء القتالي الثالث في فرقة المشاة الرابعة معرفاً الجماعات الخاصة بأنهم ( الأشخاص المعادون للحكومة العراقية ) مشيراً بأنهم لا يتبعون مقتدى الصدر ( ولديهم منظمتهم الخاصة وهي نوع من المافيا مثل ابو درع  والشيخ باقر الهاربان من العراق )  .

وزع في بعض الحسينيات في مدينة الثورة ( الصدر ) في 13 \11\2009  بيان اثناء صلاة الجمعة , وتناقلته المواقع المقربة من الصدريين بأن أحدى كتاتب العصائب , وهي كتيبة الأمام موسى الكاظم , أنضمت الى لواء اليوم الموعود ( لأجل وحدة التيار الصدري ) لكن مصادر ( عصائب أهل الحق في العراق ) نفت ذلك .

 واعلنت ان أفراداً قليلين أنفصلوا عن العصائب وعادوا الى جماعة الصدر مؤكدين ان الكتيبة التي زعم الصدريون انفصالها عن العصائب وأنضمامها الى لواء اليوم الموعود , ما زالت ضمن تنظيمات العصائب .

قناة المنار الفضائية ( شيعية لبنانية ) نقلت في عدة مناسبات افلاماً وبيانات عن عمليات لم يتم التأكد من صحتها عن عمليات نفذها لواء اليوم الموعود في بغداد وفي ميسان وكركوك وغيرها , وأسلوب البيانات والأفلام لا يختلف عن أسلوب أعلام ( عصائب أهل الحق في العراق ) .

وفي مقابل ذلك فأن عمليات أعتقالات عديدة أعلن عنها قامت بها قوات مشتركة أمريكية حكومية ضد قيادات اللواء الموعود منها ما أعلنه مصدر أمني في محافظة البصرة بتاريخ 2\12\2009 بالقاء القبض في محافظة ميسان على شخص يشتبه بانه قائد لواء اليوم الموعود في البصرة .

 تبين بعد التحقيق: ( أنه الشخص المطلوب بتهم تهريب الأسلحة والقيام بأعمال مسلحة ضد المدنيين والحكومة  في المحافظات الجنوبية ) , وسوى ذلك فأن اللواء لا ظهور له علنياً مثلما كان يفعل جيش المهدي , ولا تأثير له لا على الحكومة ولا على قوات الاحتلال .

 

 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: