كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
ولاية سُفْهْ الحانقون على الله المجوسيه --- الشعــــــــــــــــر --- موسوعة الرشيد
الشعــــــــــــــــر
ولاية سُفْهْ الحانقون على الله المجوسيه
اضيف بتأريخ : 18/ 02/ 2010

ولاية سُفْهْ الحانقون على الله المجوسيه
(عدو الله المجوسي الحائري و فتواه لقتل العراقيين)


موسوعة الرشيد/خاص

خليل البابلي
 

ايها (الهائري) الحانق على الله وطاغوت لَتَعْبُدْ
دَجِّلْ الفتوى و سحت الخمس فَرْهِدْ
اعبد القبر و آيات زرادشت و مرجع
و اترك الله فلا تخشع و تسجد
و خذ الدين روايات افتراءات المجوس
و من الاحداث للتأريخ لا القرآن لا السُنَّة َ شَرِّعْ
و كما الدهقن للفرس سيسرد
ابداً لن تتركوا النار لكم ربٌ الهٌ
و زرادشت نبيٌ  و رسولٌ  لا  محمد
ليست القِبْلَة في مكةِ للفرس الى البيت العتيق

***************************
انما الكعبةُ للفرس ففي قُمَ و مشهد
عند معبد ناركم  لاردشير
مرجع التفريس و التدجيل و الفرهود , اهداف المجوس
و هو من قم ٍ  لدى الحوزه هو المعبودُ
بالتقديس و التأليه , ليس الله يُعْبَدْ
اترك العقل و كل الفِطْرَه و التفكير جانب
و اتبع سُفْهَ و تخريف المجوس
ان امرناك بأنَّ اللون اخضر
 و هو ازرق

***************************
ان صدحنا ان ماء البحر رملٌ
و ثلوج القطب للارض من الفحم و ليست من جليدٍ
قُلْ نعم لا تتردد
مثل تيس ٍ
 و تمأمأ خلفنا اعمى و اطرش
او بفتوى الفرس في نار جهنم سوف تَخْلِدْ
حيث كل الشأن للكون تَرَسَّتْ
 لعمائم حوزة الفرس و مَعْمَدْ
انَّ من يوزن في الاخرى بأعمال العِبَاد
هُمْ ائمه

***************************
و عليٌ و كما التخريف و التدجيل للفرس المجوس
 هو من يقسم بالنار و جنه
اما ربُ العرش لا شيء اليه
حسب التشريع للفرس و من معبد قُمْ
قد تنحى و تَبَعَّدْ
ليس من حَج ٍ و لا ايُ فرائض
بل تَطَوَّفْ حول مرقد
امتهن كل حدود الله و اهتكها تِبَاعا ً
كل باقي امة الاسلام هُمْ كفرٌ نواصب
فأستبح اموالهم  اعراضهم  دمائهم

***************************
ثم  هَجِّرْهُم  لأبعد
انهم عُرْبٌ لنا كانوا عبيد
مَزَقوا الملكَ لنا امرٌ من الله تأكد
ثم ضع نفسك للفرس كعبدٍ انت مملوك لهم
و بلادكْ ضَمُها للفرس مُلْحَقْ
 لولاية سُفْهْ نيران المجوس
انهُ يكفيك اقرار الولايه
حيث دين الله مقصورٌ على تشريع ما يهوى المجوس
ثُمَّ للفردوس اعلى سوف تصعد
ابدا ً ليس لكم قرآن هَدْيٌ و كتابٌ

***************************
هديكم يا فرس شهنامة فردوسي تَوَسَّدْ
اضرب القامة و الزنجيل و الطم
و تجَهَّش ببكاءٍ و نحيبٍ و عويل
لولي السُفْه و المرجع في الحوزات فأعبد
انكم احبار  رهبان المجوس
من يدير الكون بالتخويل من قبر الامام
و بسردابٍ  لمهدي
اهو الله تلاشى و تبدد
قد طعنتم كل ذات الله في كل صفاته
كي يؤول الامر بالتالي اليكم

***************************
ُ هكذا ينخر كيد الفرس دين الله نخرا
و كما ابليس يحتجُ على الله و نحن الفرس اصلد
و ادعيتم انما القرآن نقصٌ و مُحَرَّفْ
و على ايدي الصحابه
حيث هُمْ من داسَ هام الفرس و الصرح لكسرى
فافتريتم ثمَّ كفرتم جميع الخلفاء الراشدون
و الصحابه
امويون , بني العباس بالجمله و مُفْرَدْ
نحن فرسٌ نسعى للثأر , انتقام
نفتري كل الروايات نُدَجِّلْ
لنعيد الصرح ساسان و كسرى
بل و ابعد

***************************
نحن فرسٌ نحن عُبَّاد ملوك
ايُ اسمائهِ حُسنى لا نُعَبِّدْ
ليس عبدالله لا عبد الرحيم
بل نسمي عبدُ زهره , عبدُ ساده
و نُفَسِّرْ كيفما شئنا كتاب الله لهواً
حسب الاهواء للفرس و نلعب و نعربد
حيثُ شَرَّعنا لِمُتْعَه
و بما اشنع و افظع
 ما لدى الغرب انحلال و انفلات
لتسود الفاحِشَه الناس جميعاً

***************************
ننشر الايدز و امراض ٍ و اولاد السِفَاح
و  هو افضل من قيام الليل و الذِكْر ِ , التَهَجُدْ
هكذا من معبد النار بقم ٍ
نحن ُ فرسٌ ننخرُ الدين نُشَرِّع
او ما زلتم بوهم ٍ تسدرون
اننا شيعه عشقنا الدين من شام ٍ و عُرْبٍ في الجزيره
حُبُ آل البيت قد هُمنا غراما و افتِتَاناً
فجعلناكم عبيد الفرس بالقالب بويهي-صفوي
كمجاميع قطيع
خلفنا تجري بتدجيل الفتاوى التُرَهَات
و جعلناكم جنود الثأر للفرس على كل بلاد

***************************
عبر تأريخ ٍ لخبثٍ
و بتزوير ٍ و مكر ٍ قد توَطَّد
عربُ الاحواز شيعه
انظروا كيف سحقناهم  تركناهم  جياع
و سلبنا ارضهم بل كل شيء
كلُ سَاديَّه و بطش ٍ نتَوَعَّدْ
كل شهر ٍ كل اسبوع بحبل ٍ للمشانق
عربٌ شيعة َ في الشارع  تُعَلَّق
انظروا الشيعة َ في كل العراق
تحت سطوة فرق الموت لفرس ٍ
 لاطلاعات سليماني المجوسي

***************************
و  بأمر ٍ من ولي السُفْهْ من طهران تُرْصَدْ
ضمن حلف الصهيو –انجيلي- المجوسي
كيف يَحْضَوْنَ بِرَغْدِ العيش  و الامن  تمدد
عهدنا الفرس بأن نبقى الحليف
و  كما التأريخ يشهد
لمغول ٍ و تتار ٍ و الصليب
و كما اليوم  لصهيون و انجيلي – صليبي
و  وُجُودٌ لعراق ٍ
 اصبح الان مُهَدَدْ
انهُ الفضل الينا
ديدن الفرس و بالحُنْق ِ على الله  تأبَّد
لا  لامريكا و صهيون , انجليز
حقدنا  نارٌ  ستبقى
ضد ذات الله و العُرْبِ لهيباً يتعالى
و  هو سرمد



 



 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: