كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
المرجعية الشيعية في العراق ...أدوار و مواقف --- كتـــــب خاصـــــة --- موسوعة الرشيد
كتـــــب خاصـــــة
المرجعية الشيعية في العراق ...أدوار و مواقف
اضيف بتأريخ : 29/ 06/ 2010

  

موسوعة الرشيد / خاص

د.علي الغالب

 

لم تكن المرجعية الدينية بعيدة عن متغيرات الواقع العراقي وأحداثه كما أن هذه الأحداث لم تكن بعيدة عن المرجعية وتوليد آثار وضغوط على سلوكها ودورها الديني وعليه فقد تأثرت هذه المؤسسة بهذا الواقع وتعاطت مع الوقائع والأحداث التي مرت به.

ويمكن القول أنه مع بداية القرن العشرين بدأ علماء الشيعة يشعرون مدى حاجتهم إلى العديد من التصورات والأفكار التي تؤمن تعاملهم مع مشاكل العصر التي بدأت تواجه المجتمعات الإسلامية وخاصة دول الجوار وحفزت النقاشات والسجالات حول طبيعة هذه الأحداث والتعامل معها.

وعلى هذا فإن تعاطي فقهاء الدين في العراق مع الثورة الدستورية المشروطة في إيران واستثمار أدوارهم الدينية للتأثير على الشاه وإقناعه بتشكيل مجلس للشورى (عبر فتوى المرجع كاظم الخراساني) كل ذلك اعتبره البعض المظهر الأساسي لنشوء الوعي السياسي الشيعي وانعكاس تأثيره علة الواقع العراقي ولا سيما المدن الشيعية وعلى الرغم من حجم التأثير الذي تركته هذه الحركة وما ترتب عليها من استدراج علماء الدين الشيعة في العراق للمشاركة في الأحداث التي جرت في إيران إلا أن ذلك لا يعد كافياً كتحديد لبداية تبلور الوعي السياسي الشيعي.

للإطلاع على الكتاب أضغط هنا

 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: