كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
نظرات في مسيرة المجلس الإسلامي الأعلى --- كتـــــب خاصـــــة --- موسوعة الرشيد
كتـــــب خاصـــــة
نظرات في مسيرة المجلس الإسلامي الأعلى
اضيف بتأريخ : 30/ 06/ 2010

  

موسوعة الرشيد / خاص

فرات ناجي

 

تأسس ( المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ) عام 1982 من معارضين شيعة كمظلة للقوى الشيعية العاملة ضد نظام صدام حسين.

وقد جاء تأسيس المجلس ليملأ الفراغ الذي أحدثه غياب ( محمد باقر الصدر ) الذي أعدم في العراق عام 1980، وجاء التأسيس بعد مباحثات مكثفة بين الأطراف الشيعية، وبمشاركة ايرانية بدأت في آب 1980 واستمرت ثلاثة شهور.

شاركت في البداية تنظيمات كثيرة منها حزب الدعوة ومنظمة العمل الإسلامي وجماعة العلماء المجاهدين وحركة المجاهدين وغيرها ، فضلا على شخصيات شيعية ذات تأثير، لكن تلك المشاركة كانت شكلية تخللتها خلافات كثيرة انتهت بانسحاب أكثر تلك القوى وبقاء بعضها على علاقة شكلية بالمجلس ، وتدريجيا تحول المجلس لوحده الى طرف من أطراف المعارضة العراقية في الخارج.

كان القائد الأول للمجلس آية الله هاشمي شهرودي الرئيس الحالي للسلطة القضائية في ايران، في حين كان محمد باقر الحكيم يعمل على تأسيس تيار خاص به داخل المجلس، يومها كان الحكيم – كما قدم نفسه عند التأسيس – الناطق الرسمي باسم المجلس.

كانت قيادات المجلس - في الخط الأول – الشيرازي والحائري والآصفي والمدرسي ، وكلهم ايرانيون ، أما قيادات الخط الثاني فكانوا عراقيين منهم الشيخ محمد باقر الناصري والشيخ محمد مهدي الخالصي والشيخ محمد حسن فرج الله، ولم يكن لهم تأثير في قرارات المجلس بل كانوا هامشيين ، وعندما ( ذهب حفيد الخميني الى جده في تلك الفترة حاملاً قائمة بأسماء تلك القيادات رفضها الخميني قائلاً : { هؤلاء كلهم ايرانيون ، كيف يقودون القضية العراقية ؟ } ).

للإطلاع على الكتاب أضغط هنا

 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: