كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
التهيؤ لإعلان محافظة سامراء المقدسة في العام 2011 --- دراسات سياسية --- موسوعة الرشيد
دراسات سياسية
التهيؤ لإعلان محافظة سامراء المقدسة في العام 2011
اضيف بتأريخ : 01/ 01/ 2011

.

موسوعة الرشيد / خاص

الدكتور المهندس حسين السامرائي

أولاً : حقائق وإحصاءات
ثانيا : محافظة تضم المراقد الشيعية ( حدودها - مساحتها )
ثالثاً : أصل وتأريخ الخطة
غرفة العمليات
التوصيات
مصادر أخرى تثري الموضوع

- تقديم :

دأبت القيادات الشيعية في المرجعيات الحوزوية في كل من النجف وقم منذ بدء الاحتلال الأمريكي للعراق على التحرك وبشكل منظم في سياسة مدروسة لتشييع العراق وتغيير ديموغرافية مدنه ومحافظاته، ووجدت لذلك الدعم والتفهم من القيادات الكردية التي تسعى الى تقسيم العراق والاستحواذ على أكبر المساحات من محافظات العراق بالقوة تارة وبالسياسة حين آخر لضمها الى دولة كردستان الموعودة.

وللحقيقة والتأريخ نثبت ما يلي:

أولاً : حقائق وإحصاءات

1. تم بناء وتشييد 65 حسينية في مدينة بغداد مباشرة بعد الاحتلال في 8/4/2003 على أراضي تابعة للدولة العراقية وعلى أراضٍ خاصة تم الاستيلاء عليها بالقوة. وبلغ عدد الحسينيات المشيدة تحت ظل الاحتلال الأمريكي 632 حسينية وحتى تاريخ 8/4/2009 في بغداد لوحدها، أما في محافظات العراق فيقدر عدد الحسينيات المشيدة 3862 حسينية ( لمزيد من المعلومات يمكن الرجوع الى سجلات وزارة الأوقاف العراقية لعام 2002 و2003 وبها إحصاءات لجميع المساجد والجوامع والحسينيات والكنائس ودور العبادة الأخرى ومقارنتها رسميا بالعدد الموجود بعد الاحتلال ) ، وقد جرى تمويل بناء هذه الحسينيات من المصادر المالية التالية:

أ‌- أموال ممنوحة من القوات الأمريكية، والمخصصة للألوية والفرق العسكرية العاملة في بغداد والمحافظات.

ب‌- أموال ممنوحة من قبل الحكومة المركزية مباشرة.

ت‌- أموال ممنوحة من قبل الوقف الشيعي، ولا تعرف مصادر تمويله وهي أموال غير خاضعة للمراقبة المالية بعكس الوقف السني.

ث‌- أموال ممنوحة من التجار والسياسيين ومحولة من جهات تمويل خارجية مثل ( إيران ، البحرين ، لبنان ، السعودية ، الكويت ، الإمارات ، سوريا ).

ج‌- أموال ممنوحة مباشرة من قبل أجهزة مخابرات أجنبية ( المخابرات الإسرائيلية (الموساد) ، المخابرات الكويتية، مخابرات إقليم كردستان (الأسايش) وغيرها ممن لها مصلحة في ذلك).

2. تم تشييد عشرات الأضرحة لما يسمى أبناء وبنات أهل البيت في محافظات بغداد والوسط والجنوب وبلغ عدد الأضرحة والمزارات الجديدة المشيدة لأبناء أهل البيت بحدود 229 ضريحا ومزارا جديدا لم يكن موجودا قبل العام 2003 وبالتحديد قبل 8/4/2003

3. ولغرض إنشاء محافظة مقدسة جديدة فلا بد من فعل يهز مشاعر الشيعة في كل العالم، ولنفس الغرض قامت جهات شيعية بتفجير مرقد الإمامين العسكريين وكان هذا منعطفا كبيرا تم على إثره إعادة بناء المرقدين (واستملاك ما مجموعه 320,000 متر مربع في محيط الإمامين العسكريين هذا بالإضافة الى مساحة مرقد الإمامين العسكريين)، لقد قامت الدولة ممثلة بمجلس الوزراء العراقي باستملاك هذه المساحة الكبيرة والتي تغطي مساحة كامل المنطقة الحيوية التجارية في مدينة سامراء وتحويل ملكيتها إلى (الوقف الشيعي) وللأسف الشديد فلقد تم أغراء أهالي سامراء بمبالغ خيالية لقاء التخلي عن أملاكهم وبيعها إلى الدولة التي حولتها إلى الوقف الشيعي.

مربع نص: مرقد الإمام الحسين- رضي الله عنه-، وهو نموذج واقعي يوضح كيف أن التمدد الشيعي يبدأ ببسط النفوذ حول المرقد وصولاً إلى الاستحواذ الكامل على المنطقة المستهدفة؟!!


ثانيا : محافظة تضم المراقد الشيعية ( حدودها - مساحتها )

مما تقدم فان الخطة المعدة مسبقا من قبل المرجعية الشيعية في مدينة قم ومدينة النجف تقضي باستحداث محافظة شيعية مقدسة تضم الأماكن والمراقد التالية :

1- مرقد الإمامين العسكريين في سامراء.

2- مرقد الإمام السيد محمد في بلد.

3- مرقد الإمام موسى الكاظم في مدينة الكاظمية.

حدود المحافظة الجديدة

إن محافظة سامراء المقدسة تم وضع خطوطها وحددوها لتكون من مدينة الكاظمية الى شمال مدينة سامراء وبالتحديد الى ناحية مكيشيفة وستضم المدن والأقضية التالية :

1- قضاء الكاظمية.

2- قضاء الطارمية.

3- قضاء الدجيل.

4- قضاء بلد.

5- قضاء سامراء.

وستقوم القوات الأمريكية بتسليم قاعدة البكر لتكون الميناء الجوي (لمطار سامراء الدولي) بعد الانسحاب منه في العام 2011.

المساحة

أما ما تبقى من مساحة محافظة صلاح الدين والتي هي بحدود (24,830 كم مربع) فمخططهم يرمي إلى تقسيمها الى المساحات التالية:

1- المساحة الممنوحة إلى الشيعة وهي بمساحة (12000كم مربع) وتكملها مساحة قضاء الكاظمية لتكوين محافظة سامراء المقدسة وسيتم إعلانها في العام 2011.

2- المساحة الممنوحة الى الأكراد وهي بمساحة (8000 كم مربع) تُضم الى محافظة كركوك التي سيتم ضمها إلى إقليم كردستان في العام 2011.

3- ما تبقى من محافظة صلاح الدين فسيتم إعطائها إلى المكون العربي السني والتي سيتم إلغائها وضمها إلى محافظة نينوى ومحافظة ديالى ومحافظة الأنبار وهي بمساحة (4830 كم مربع).

 

ثالثاً : أصل وتأريخ الخطة

إن الخطة في أعلاه أعدت من قبل المرجعية الشيعية في مدينة قم ومدينة النجف وتم طرحها في العام 2005 على القيادة الكردية وحصلت الموافقة عليها على ضوء تقسيم محافظة صلاح الدين والى الأبد انتقاما منها وللأسباب التالية :

1- إنها ستكون عاصمة الإمام الحجة المنتظر وفقا لمخططات وصحائف الحوزة العلمية وبالتوافق مع العقيدة والمذهب الشيعي.

2- إنهاء ومسح تراث الدولة العباسية انتقاماً منها.

3- إنهاء ومسح تراث الدولة العربية الحديثة وقطع أواصر الربط الجغرافي بين العرب في شمال وجنوب العراق مع وسطه وستكون هذه المحافظة (محافظة سامراء المقدسة) قاطع بين عرب الجنوب وعرب الشمال.

 

غرفة العمليات

إن الإحصائيات المذكورة في أعلاها هي اقل بكثير من الإحصائيات الرسمية والموجودة لدى المرجعية الشيعية في مدينة قم ومدينة النجف وقد قامت تلك المرجعيتين بتشكيل غرف عمليات مركزية ودائرة هندسية ممولة بشبكة تمويل متعددة المصادر يشرف عليها الدكتور أحمد الجلبي (مؤسس البيت الشيعي في العراق) ومؤسس (بيت التمويل الشيعي في بريطانيا) المرتبط بمصرف (بنك مليت إيران) والمتواجد بفروعه في جميع دول الخليج العربي وبقية الدول العربية

الذي يمول تجارها وشركاتها المملوكة للشيعة في تلك الدول ويمول كذلك عمليات بناء وتشييد الحسينيات ومراقد وقبور وأضرحة المزعومين من أهل البيت.

التوصيات

1) تشكيل لجنة دفاع عربية ترفع قضية تقسيم العراق والقضاء على المكون العربي السني الى محكمة الجنايات الدولية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية ومنظمة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في العراق على الأرض مباشرة لمعرفة ما يلي :

1- عدد العرب السنة قبل 8/4/2003 وعددهم في نهاية العام 2009.

2- أن عدد القتلى من المكون العربي السني بلغ حتى نهاية العام 2009 بحدود (2,300,000 قتيل) منهم :

أ‌- ما يقارب من (1,100,000 قتيل) متزوج حيث تشير إحصائيات وزارة حقوق الإنسان العراقية إلى وجود (1,100,000 أرملة في العراق) من تاريخ 9/4/2003 (أغلبيتهم من السنة 92%).

ب‌- ما يقارب من (2,200,000 قتيل) من العرب السنة أغلبيتهم من فئة الشباب وحسب إحصائية وزارة الصحة العراقية (دائرة الإحصاء بموجب شهادات الوفاة الصادرة منها).

3- يوجد أسرى ومفقودين بحدود (732,000 أسير ومفقود من العرب السنة) لا يعرف مصيرهم بشكل دقيق.

كما يلاحظ فأن ما جرى ويجري في العراق هي عملية تصفية عرقية أثنية لمكون عراقي أصيل يجب التحرك السريع لكشفه على المستوى العالمي والإنساني واعتبار ما جرى ويجري في العراق هو جريمة جنائية كبرى على مستوى تخطيطي عالي.

2) والمطلوب خطة عملية مركزة تتولاها القيادات الإعلامية والدينية والسياسية في دول العالم كافة وفي الدول العربية خاصة للتركيز على ما يلي:

1- شرح المخطط الشيعي التوسعي التقسيمي في العراق والدول العربية ودول العالم الأخرى.

2- تجفيف منابع التمويل الشيعي والمتمثلة بالبنوك والشركات والتجار في العراق وإيران ولبنان والكويت والإمارات والسعودية بشكل علني والدول العربية الأخرى بشكل سري.

3- نشر أسماء الشركات والأشخاص الذين يقومون بتمويل حركة التشيع العالمية.

4- تدقيق كيفية صرف أموال العراق والأموال المتأتية من النفط العراقي وكذلك الأموال الممنوحة للحكومة العراقية في دعم التشيع وشراء الممتلكات ونقلها إلى الوقف الشيعي في العراق وغير العراق.

5- شن حملة إعلامية تثقيفية من خلال وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب والانترنيت للتوعية على هذا المخطط الرهيب والذي يقضي ببلع العراق وتقسيمه وإنشاء الدولة الشيعية والقضاء على السنة فيه بشكل منظم بتهم الإرهاب والذي أصبح يعني (السنة العرب) أينما ذكر في العراق وكان كامل المكون العربي السني (إرهابي) لينطبق مع الوصف الأمريكي الإسرائيلي وتكون وسيلة ناجحة في القضاء على المكون العربي السني في العراق.

 

مصادر أخرى تثري الموضوع
  1. - سامراء انموذجًا ...الاسلوب الاسرائيلي في الاستحواذ على الارض والتبشير الطائفي الايراني في العراق
  2. - مخطط تشييع سامراء
  3. - سامراء تواجه عاصفة التشييع .. بإشراف الحكومة العراقية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: