كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
الاحتجاجات والحركات الشيعية في البحرين جدلية المواجهة والصراع --- دراسات سياسية --- موسوعة الرشيد
دراسات سياسية
الاحتجاجات والحركات الشيعية في البحرين جدلية المواجهة والصراع
اضيف بتأريخ : 20/ 04/ 2012

 

أولا: المقدمة

ثانياً:   لماذا تختلف الاحتجاجات في البحرين عن ثورات الربيع العربي؟

   ثالثاً : أبرز الحركات والأحزاب الشيعية في البحرين

   رابعاً : الخاتمة

 

 

موسوعة الرشيد / خاص

اعداد / قسم البحوث والدراسات في موسوعة الرشيد

 

 

 

أولاً: المقدمة

 

 

مملكة البحرين هي دولة في جنوب غرب قارة آسيا ويحدها من الغرب المملكة العربية السعودية ومن الجنوب شبه الجزيرة القطرية وتعد جزيرة البحرين أكبر جزر الأرخبيل البحريني وتبلغ مساحتها (591 كم2 )

تمتاز البحرين بموقع جغرافي يمَكنها من لعب دور مهم في ممرات التجارة العالمية قديما وحديثا .

واسم البحرين يعني ان البلاد تحتوي على مصدرين للمياه احدهما للمياه الحلوة والاخر للمياه المالحة في البحار المحيطة بها .

 وكانت البحرين جزء من الإمبراطورية البابلية في الفترة قبل 600 من الميلاد.

ودخلت البحرين الإسلام سلماً بعد وصول مبعوث النبي صلى الله عليه وسلم إليها عام 629م الموافق للعام السابع الهجري.

وكان لأهل البحرين دورهم البارز في حركة الفتوحات الإسلامية فأعانوا جيوش الدولة الإسلامية الناشئة بخبرتهم ومهاراتهم في الملاحة وركوب البحر.

 وقد خضعت البحرين لسلطة الخلافة الأمويّة والعباسيّة..

وبعد سقوط القرامطة، تناوب على حكم البحرين عدَّة سلالات عربيَّة، وتخلَّل ذلك احتلالها من قِبَل أتابك فارس التّركي، بين 1235 و1253م، وبعد عام 1330م، صارت بلاد البحرين تدفع الجزية لحكَّام هرمز، وفي هذه الفترة، تظهر لأوَّل مرَّة في المصادر التّاريخيّة مدينة المنامة، عاصمة البحرين الحاليّة..

بعد ذلك، خضعت البحرين للبرتغاليّين ومن ثم للعُمانيّين، وفي عام 1892م، دخلت البحرين تحت الحماية البريطانيَّة...

أُكتشف النفط في البحرين سنة 1932، وشكل هذا الاكتشاف قفزة في اقتصادها.

وفي عام 1971 اعلن عن استقلال البحرين عن بريطانيا واصبحت عضوا في الامم المتحدة والجامعة العربية .

ومنذ ذلك الوقت  وايران تعتبر البحرين امارة تابعة لها نظرا لعمقها الاستراتيجي وثروتها النفطية  فقد طالبت ايران

بريطانيا في القرن التاسع عشر بضم البحرين لها  واكدت ايران مطالبتها بضم البحرين حين قررت القوات البريطانية مغادرة الخليج ، إلا أنها قررت التوقف عن مطالبها في البحرين مقابل تنفيذ مطالب أخرى لها في المنطقة.

وأجري على إثر ذلك استفتاء في البحرين تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1970 م صوت فيه البحرينيون لبقاء البحرين مستقلة عن إيران.

وتأثرت البحرين كباقي دول العربية بالربيع العربي ولكن بنكهة ايرانية وطائفية بقيادة احزاب وحركات شيعية تلقت تمويلها وفكرها من ايران  الدولة الحالة بالبحرين ,فقد انطلق الاحتجاجات عام 2011 من دوار اللؤلؤة  لتطال مؤسسات الدولة وتعطيل الحياة المدنية الى ان تمكنت القوات البحرين بمساعدة درع الجزيرة القادم من الرياض من اخماد شرارة الحركة الغوغائية تلك

 

ثانياً:  لماذا تختلف احتجاجات البحرين عن ثورات الربيع العربي؟

 

 

 

انطلقت ثورات الربيع العربي في أغلب دول المنطقة برؤية واضحة وهدف واضح وكان العامل المشترك لكل ثورات الربيع العربي هو الحفاظ على الوطن والهوية الوطنية والابتعاد عن التعصب المذهبي والقومي والتركيز على قاعدة كلنا شركاء بهذا الوطن فتمكنت اغلبها من تحقيق ما كانت تصبو اليه .

اما الحركات الاحتجاجية في البحرين والتي كانت مسيرة برؤية الحركات الشيعية المرتبطة مذهبيا بايران تختلف عن نظرائها بثورات الربيع العربي  لعدة اسباب لعل اهمها :-

-           ان ما يحدث في البحرين لا يوجد تشابه بينه وبين ما  حدث في تونس ومصر وليبيا ، لأنها لا تشمل عموم الشعب البحريني ، فالمجتمع البحريني مقسم بصورة طائفية بين الشيعة والسنة ، وأغلب الاحتجاجات تأتي من طرف المعارضة الشيعية ، والنصف الثاني من المجتمع البحريني – السني – يقف مع الحكومة .

-         كل ثورات الربيع العربي اسبابها سياسية واقتصادية  او مقتصرة على مصادرة حرية التعبير وطبيعة النظم السياسية السائدة التي تهيمن عليه دكتاتوريات عاتية اما في البحرين فالحركة الاحتجاجية كانت مذهبية طائفية خالصة .

-         بين الحالة البحرينية والحالات الثورية الأخرى في المنطقة العربية بَونٌ واسع فالذي يجري في البحرين ليس ثورة شعبية بقدر ماهي تنفيذ للأيديولوجية  معينة بعيدة عن السياق الثوري ولها بعدها الاقليمي والطائفي والامتداد المعروف والواضح لإيران .

-        الوضع الاقليمي للبحرين يختلف كثيرا عن غيرها من بلدان الربيع العربي فمن ناحية "تجاورها دولتان كبيرتان تتنازعان ولاء سكانها، وتطمعان بها و هما العراق وإيران، ومن ناحية أخرى فإنها تواجه تهديدا من جانب إيران التي تنظر إليها باعتبارها المحافظة الإيرانية الرابعة عشرة ", كل هذه المسائل تحول الازمة البحرينية الى ازمة معقدة ومتعددة الابعاد .

-          التحركات المناهضة في البحرين هي تحركات تهدف الى فرض نظام حكم شيعي مرتبط بدولة ولي الفقيه في ايران وإن حاول أصحابها إظهارها بمظهر السلمية والتحرر, و هي واضحة لكل ذي لب أنها ثورة شيعية تهدف إلى الاستيلاء على الحكم وتنفيذ المخططات الإيرانية في المنطقة والمتمثلة بتصدير الثورة الإسلامية - كما يدعون - ونشر المذهب الشيعي الصفوي .

-         البحرين الدولة الوحيدة من دول الربيع العربي التي تضم مجنسين ايرانيين غير البحارنة الاصليين .

-          الاحزاب والحركات الشيعية الدينية في البحرين سرقت الاحتجاجات من البسطاء وانتقلت بهم الى النهج الثوري الخميني في كل حركاته .

-         أحداث البحرين هي عملية انقلابية قامت بها مجموعة من الأفراد سبق وأن قاموا مرارا وتكرارا بعمليات انقلاب ولكن جميعها فشلت ،  وهذه المرة أرادوا إقحام طائفة كاملة في هذا الانقلاب حتى يصوروا أن الشعب هو من انتفض وثار .

 

ثالثاً : أبرز الحركات والأحزاب الشيعية في البحرين

 

 

 

1-     حزب الله البحريني .

هو الجناح العسكري للجبهة الاسلامية لتحرير البحرين تأسس منتصف الثمانينات بالتنسيق مع المخابرات الإيرانية وزعيمه الروحي محمد تقي المدرسي كما أنّ هادي المدرسي يُعتبر المرشد والداعم لهذا الحزب، و له دور كبير في الدعم اللوجستي والتنظيري لهذا الحزب.

وأصدرت في بدايته بياناً يبيّن فيه أهدافه، وكان على النحو التالي:

1- إسقاط حكم آل خليفة.

2- إقامة نظام شيعي موافق للنظام الثوري الخميني في إيران.

3- تحقيق استقلال البلد عن مجلس التعاون الخليجي، وربطها بالجمهورية الإيرانية

وفي بداية نشأة هذا الحزب، كُلِّف الشيخ محمد علي محفوظ - الأمين العام للجبهة الإسلامية لتحرير البحرين بتجنيد ثلاثة آلاف شيعي بحريني لحزب الله البحريني، وتدريبهم في إيران ولبنان، وزعيم هذا الحزب هو (عبد الأمير الجمري)، وخلفه الآن (علي سلمان).

وبدأ هذا الحزب بالتخطيط والترتيب لإحداث الفتن والثورات في البلد والسيطرة على بعض المناطق والمرافق المهمّة.

وكان الهدف الأوّل لهذا الحزب، هو عمل انقلاب على النظام القائم بُغية إحلال نظام موافق وموالٍ للنظام الصفوي الشيعي في إيران، ويؤكّد ذلك ما صرّح به آية الله روحاني والذي قال: إن البحرين تابعة لإيران، وهي جزء من جمهورية إيران الإسلامية.

ومن أبرز أعمال هذا الحزب؛ ما قام به في عام 1994 م من ثورات ومظاهرات وأعمال شغب، وكان يتسمّى بأسماء مختلفة؛ مثل: منظمة العمل المباشر، وحركة أحرار البحرين، ومنظمة الوطن السليب، إلا أنّها في الواقع ترجع لما يسمّى «حزب الله - البحرين».

وهذه الأسماء كلها انصهرت في الحزب الجديد المسمَّى: جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، بقيادة (علي سلمان) مع الاهتمام بالجانب السياسي والإعلامي، وترك العمل العسكري والتنظيمي بيد الجناح العسكري للحزب والمسمّى (حزب الله - البحرين).

وقد كان هذا الحزب باسمه الآخر «حركة أحرار البحرين» يصدر نشرةً شهرية في مقرّه الأول في لندن باسم «صوت البحرين» يبيّن فيها مطالبه وأهدافه وأعماله، وينشر فيها أخباره، وكانت هذه الحركة تتلقى دعماً من بعض المنظمات الأجنبية والحاقدة، وفي أحد التقارير يُقدّر أحد مبالغ الدعم التي حصلوا عليها عن طريق منبرهم في لندن والذي كان يسمَّى (منبر البحارنة) إلى أكثر من 80 ألف دولار، ويحاول حزب الله - البحرين، أن يجعل النهج الذي ينتهجه عبر اسم: حركة أحرار البحرين، ذا مطالب سياسية إصلاحية حتى يتسنّى للجناح العسكري القيام بأدواره على الوجه المطلوب.

وأبرز المسؤولين في حركة أحرار البحرين: سعيد الشهابي، ومجيد العلوي، ومنصور الجمري.

ثم شهدت البحرين عام 1996 م أحداثاً أخرى خطيرة من أعمال القتل والحرق والتخريب، قاموا بالترتيب لها في إيران ونفّذوها في البحرين.

ففي 14/ مارس/ 1996 م قام حزب الله البحريني بحرق مطعم في منطقة: سترة واديان، ليلقى سبعة آسيويين مصرعهم في مشهدٍ ينمّ عن حقدٍ أسود.

ثم قاموا في 21/ مارس/ 1996 م بإحراق «كراج» الزياني وأحرقوا السيارات الموجودة في المعرض.

كما قاموا بحرق وتدمير عدد من الفنادق والمدارس!، وكذلك بعض مولّدات الكهرباء العامة، وأجهزة الهاتف الثابتة في الشوارع.

كما قاموا أيضاً بحرق بنك البحرين الإسلامي، والبنك البحريني الوطني، ومركز المعارض الدولي، وذلك بهدف شلّ الحركة الاقتصادية للدولة.

ولهذا ما يدلّ عليه؛ فقد أعلنت صحيفة «الأنباء الكويتية» أن (حزب الله الكويتي) قد قام بشراء وأخذ الأسلحة التي خلّفها الجيش العراقي في الكويت، وقام بتهريبها إلى (حزب الله البحريني).

وتقول الصحيفة: إن الأوامر التي صدرت من السلطات الإيرانية إلى (حزب الله البحريني) تضمّنت إتباع خطة طويلة المدى لتهريب الأسلحة إلى البحرين، بحيث لا تستطيع أجهزة الأمن البحرينية اكتشاف خيوطها مرة واحدة، وكذلك ضرورة أن يتم توزيعها على عدة مخابئ وفي أماكن متفرّقة.

 

2-     جمعية الوفاق الإسلامية

هي من أبرز جمعيات المعارضة البحرينية الشيعية، وهي الممثل الرئيسي للتيار الشيعي في البلاد.

وجمعية الوفاق الوطني الإسلامية تنظيم سياسي إسلامي شيعي بحريني , وتصنف جمعية الوفاق ضمن الخط المعارض للدولة .

 تأسست الجمعية عام 2001 في ايران وتم الاعلان عنها في البحرين .

 امين الجمعية العام هو (علي سلمان) المعمم الشيعي البارز الذي ولد عام 1965 م بقرية البلاد القديم التحق بقسم الرياضيات في جامعة الملك فيصل في الدمام عام 1984 ليدرس أربع سنوات.

تأثر جدا بالثورة الخمينية و هاجر إلى ايران عام 1987م  ليلتحق بالحوزة العلمية في قم ويأخذ مشاربه الفكرية

ثم عاد من مدينة قم عام 1993م إلى البحرين وهو معمم ويحمل افكار الثورة الايرانية  بدأ بإمامة المصلين في جامع الصادق بالدراز نيابةً عن الشيخ  عيسى احمد قاسم الذي سافر آنذاك إلى قم لإكمال دراسته الحوزوية.

كان واحد من اكثر المنادين بوجوب حكم البحرين من قبل الشيعة وانتزاعه من الامويين "بحسب قوله في لقاءات عديدة " وعلى اثر تلك تم اعتقاله أكثر من مرة بين عامي 1993م و1994م ومن ثم إبعاده للإمارات في 1995م، ومنها انتقل إلى لندن في 1995م. ثم عاد إلى البحرين عام 2001م بعد طرح مشروع الميثاق الوطني بعد أن قضى أكثر من خمس سنوات في بريطانيا.

يتولى حالياً منصب الأمين العام لـ   جمعية الوفاق ويلقي خطبه وكلماته من منبر صلاة يوم الجمعة في مسجد الصادق بمنطقة القفول. ويعتبر أحد قادة المعارضة.

وتمتلك الجمعية  ( مؤتمرعام -  ومجلس شورى – وامانة عامة – وهيئة تحكيم ) .

ويتشكل النسيج السياسي لجمعية "الوفاق" من توجهات سياسية متعددة مثل حزب الدعوة وحزب الله وحركة أحرار البحرين.

 وقام أتباع محمد مهدي الشيرازي و محمد تقي وهادي المدرسي بتأسيس جمعية خاصة بهم العام الماضي هي "العمل الإسلامي" بقيادة الأمين العام السابق للجبهة الإسلامية لتحرير البحرين الشيخ محمد علي المحفوظ .

وجمعية الوفاق وامينها العام علي سلمان متأثرون جدا بعيسى قاسم وهو على مرجع ديني لشيعة البحرين الذي ينادي بولاية الفقيه

واعترف امين عام الجمعية اكثر من مرة بلقاءات صحفية عن طائفية "الوفاق" وسيطرة مكون مذهبي واحد عليها، معترفًا بأنه لا يوجد أي قيادي لا ينتمي لمذهب الجمعية في دوائر صنع القرار أو الاستشارة فيها.

 ويرى متابعون للشأن البحريني ان الحراك السياسي لجمعية الوفاق منذ إشهارها وحتى الآن يثبت ان الوفاق هي مجرد وكيل محلي لمنتج فكري سياسي صنع خارج البحرين، وهي تعمل على تسويق وتوزيع هذا المنتج وفقاً لشروط المصدر لهذا المنتج الذي جعل الوفاق الوكيل المعتمد لتوزيع أفكاره السياسية في البحرين والموزع الإقليمي في دول المنطقة.

لقد أخذت الوفاق على عاتقها توزيع هذه الأفكار السياسية في داخل البحرين وخارجها ووجدت في المشروع الإصلاحي فرصتها الذهبية في ترويج أفكارها ومتنفساً في تثبيت أقدامها على أرض الواقع وقد أتاح لها هذا المشروع العمل السياسي في النور بعد أن كانت تعمل تحت الأرض وفي الظلام

 

3-     حزب الدعوة البحريني

تأسس الحزب عام 1968 على يد الشيخ سليمان المدني كما تؤكد بعض المصادر، وهو تيار قوي جداً في صفوفهم وله تواجد كبير لديهم.

 ومن أبرز قادته :-

-          عيسى قاسم.

-           عبد الأمير الجمري.

-           حسن المشيمع.

-           عبد الوهاب حسين.

و من أبرز أهدافه العمل على تنظيم الصفوف لتشكيل القاعدة الاجتماعية المطلوبة، وهو متواجد الآن تحت غطاء جمعية التوعية الإسلامية التي تأسست في عام 1972، وتم إغلاقها واقتحامها في عام 1984، وثم إعادة افتتاحها في العهد الإصلاحي، ولها تواجد كبير بين الشيعة من خلال أنشطة خيرية واجتماعية وطلابية وجماهيرية كبيرة كالمخيمات الربيعية والأنشطة الصيفية والنسائية .

 

4-     جماعة السفارة.

 وهي جماعة نشأت في 1968م على يد عبد الوهاب البصري في سجن (جو) عندما ادعى أن المهدي أمره بأن يخاطب كل شيعي بالانضمام إليه وأنه سفير المهدي (لذا سميت بالسفارة).

 حيث اعتبر بأن الإسلام أعظم من أن تستمد تعاليمه من غير المعصوم،  وله مشروع ثقافي فكري ضخم بعنوان (عندما نطق السراة)، يقدمون من خلاله أفكاراً وتفاسير خرافية لقصص القرآن الكريم، وهي متمركزة من خلال جمعية التجديد الثقافية (جماعة السفارة) .

ومن أبرز قيادييها: جلال القصاب، رابحة الزيرة، الشيخ أحمد العريبي، الشيخ إبراهيم الجفيري، رضا ونادر رجب

 ولها تواجد في جد حفص وعالي وبعض المناطق، وتعرف بسرية أعمالها وضبابيتها، ولها علاقات خفية مع السفارة الأمريكية وعدد من رجال الأعمال، لهم لقاءات خفية ولا يضمون إليهم أحد إلا من ثقة عندهم، وقد فضحتهم كاتبة شيعية علمانية كانت معهم وتركتهم بعد استغلالها جنسياً بحجة زواج المتعة، وألفت كتاباً بعنوان "الخديعة الكبرى" ويمكنكم الحصول على مقتطفات منه على الانترنت

 

5-      المجلس العلمائي.

 وهو مجلس غير مرخص تم تأسيسه ليكون المرجعية الأولى للشيعة في البحرين في 21/10/2004، ويعرف رسمياً عندهم بأنه هيئة إسلامية علمائية مهمتها الاهتمام بشئون المجتمع على المستوى الفردي والاجتماعي وفق رؤية إسلامية شرعية شاملة ومتكاملة، وتم فيه استبعاد الأخباريين وبالأخص جمعية الرابطة الإسلامية (تيار الشيخ سليمان المدني) والشيرازيين وجماعة السفارة.

 

6-     جمعية العمل الإسلامي

هي جمعية شيعية تمثل تيارا تأسس في أواخر السبعينات يعرف بـ "تيار الشيرازيين" نسبة إلى المرجع الشيعي آية الله محمد الشيرازي وهو تيار محدود نوعا ما.

 وهي امتداد للجبهة الإسلامية لتحرير البحرين التي اتهمت بالضلوع في محاولة انقلاب عام 1981.

قاطعت انتخابات 2002 وشاركت في انتخابات عام 2006، ثم عادت مجددا لقرار المقاطعة .

و يتمحور البرنامج السياسي لها بحسب موقعها الالكتروني  حول المهمات المرحلية الرئيسية وفي طليعتها التحرر السياسي بانتزاع السلطة ، والسيطرة على الموارد الوطنية .

 

7-     جمعية الرسالة الإسلامية.

تتبع خط المدرسي والشيرازي, وقد عقدت في نهاية اكتوبر سنة 2002 المؤتمر النسائي الأول, واتصلت خلاله بهادي المدرسي وهو من مؤسس النشاطات الرسالية في البحرين منذ السبعينات, كما أنها أصدرت بياناً شديداً ضد منظمة مجاهدي خلق لاحتجازهم لفترة من الوقت المرجع الشيعي محمد تقي المدرسي أثناء وجود في العراق, كما أنها قامت بحملة لجمع التبرعات مع جمعية أهل البيت أثناء الحرب الأمريكية على العراق.

 

8-     جمعية الرابطة الإسلامية

وهي تمثل الاتجاه الشيعي الذي يتبع نهج الشيخ سليمان المدني وفي مطلع السبعينات كان المدني واحدا من الرموز الفاعلة في الساحة الإسلامية الشيعية وتتبنى الرابطة  توجهات فكرية محافظة وهي أقرب إلى الخط الرسمي للحكومة..

ورئيس الجمعيةهو شفيق خلف.

 

9-     جمعية التوعية الإسلامية

يرأسها عبد الوهاب حسين, وتعتبر بمثابة الجناح الثقافي والاجتماعي لجمعية الوفاق, كون هذه الأخيرة أقرب ما تكون إلى حزب سياسي, كانت تعتبر امتداداً لخط "حزب الدعوة" وأغلقتها السلطات سنة 1982.

 

9 - جمعية أهل البيت

هي جمعية شيعية, تم الاحتفال بافتتاح مقرها الجديد في 20/5/2003 في مدينة المحرق, من مسؤوليها عبد الله حيدر ومحمد الفردوسي, ولها موقع (أهل البيت نت).

ذكرت في موقعها الرسمي انها تنتهج خط الولاية لأهل البيت عليهم السلام المتمثل بمحمد وآل محمد عليهم السلام وتعتبر صوتها هو رسالة من أجل الدفاع عن الإسلام المتمثل حالياً بصاحب العصر والزمان الإمام المهدي .

وقال الجمعية في موقعها انها هي صوت للحقيقة التي خرجت من قلب مكة فأضاءت الكون بنور الإسلام

وهي تابعة لمجموعة شبكات الولاية ويشرف على إدارتها مباشرة مفوضية الإدارة والمعلومات في مكتب السيد حسين محمد وزنه العاملي في بيروت منطقة الكفاءات وهي واحدة من مجموعة شبكات الولاية  . ويعتبر السيد حسين محمد وزنه الممول الوحيد للشبكة وللمجموعة العاملة على الانترنت

 

10 - حركة حق

تأسست حركة حق الشيعية بعد إصدار الحكومة البحرينية لقانون الجمعيات السياسية الجديد في 2005 اذ انفصل عدد كبير من اعضاء جمعية الوفاق الشيعية ليؤسسوا حركة حق .

وقبل تأسيس الحركة كان أهم أعضائها حسن مشيمع أعضاء في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية والتي كانت في ذلك الوقت من أكبر الحركات المعارضة في البحرين,.

وفي يوم 28/1/2012 رصدت وسائل إعلام عربية مخازن للأسلحة التقليدية وعشرات الزجاجات الحارقة المولوتوف في جزيرة "سترة" البحرينية التي اعترف المتظاهرون فيها بأنهم من أنصار أمين عام حركة حق الشيعي حسن مشيمع.

ونقلت "العربية نت" عن أحد المتظاهرين قوله: "نحن نريد جمهورية لا نريد مملكة". فيما ظهرت متظاهرة غاضبة من بين الجموع لتقول: "نحن أحرار بقفل الطرق لأنها مناطقنا وأراضينا".

وقالت العربية: إنها رصدت في الجزيرة مخازن للأسلحة التقليدية وعشرات الزجاجات الحارقة المولوتوف.

وأكد أحد ضباط مكافحة الشغب في البحرين أن هذه الأسلحة تصنع بهدف إزهاق النفس وأن المتظاهرين يقومون بخلط البيض والسكر بالمادة القابلة للاشتعال وذلك لجعلها لاصقة ما يسبب حروقًا خطيرة، كما أنهم يستخدمون مطافئ الحريق المنزلية لقذفهم بالسهام.

وتقول العربية: إن فريقها دخل إلى جزيرة سترة البحرينية لاستطلاع آراء المتظاهرين الذي عمدوا إلى قطع الطرق بحاويات القمامة والأخشاب ويتسلحون بالزجاجات الحارقة المولوتوف وأسلحة محلية الصنع بشكل شبه يومي، حتى بات أهل الجزيرة يخلدون إلى النوم قبل غروب الشمس، بعد أن تصبح الجزيرة ساحة للكر والفر بين الملثمين من أنصار حركة "حق" وأفراد مكافحة الشغب، التي تحاول تفريق المسيرات التي لا تحصل على ترخيص - بحسب القانون البحريني - بالغاز المسيل للدموع، فيرد المتظاهرون بالمفرقعات والغاز المسيل للدموع محلي الصنع

 

11- تيار الوفاء الإسلامي .

حزب إسلامي شيعي في البحرين. تأسس في منتصف العام 2009 م على أنقاض "التحرك الجديد" بعد تغيير اسمه، ويدعو إلى مقاطعة العملية السياسية في البحرين.

ويرأس هذا التيار القيادي الشيعي المعارض عبد الوهاب حسين، وهو أحد قياديي حركة احتجاجات التسعينيات، وسجن أكثر من مرة في البحرين نتيجة لمواقفه من نظام الحكم البحريني.

أثناء الاحتجاجات البحرينية التي اندلعت مطلع عام 2011 م انضم تيار الوفاء الإسلامي إلى حركة حق، وحركة أحرار البحرين ليشكلوا تكتل اسمه التحالف من أجل الجمهورية الذي طرح مطالب تتجاوز الإصلاح الحكومي وحتى الدعوة لملكية دستورية إلى إلغاء الملكية ذاتها وإقامة نظام جمهوري في البلاد .

وتتركز القاعدة الجماهيرية للتيار في جزيرة سترة وغالبية أنصاره من الشباب

 

12-  حركة الخلاص .

هذه الحركة تتخذ من لندن مقراً لها وتسعى للإطاحة بحكم عائلة آل خليفة في البحرين.

وأشارت الحركة في أول بيان لها بعد إعلان تأسيسها "أنها لن تسعى لمواجهة اي اتجاه او تيار او خط، بل إن الهدف فقط اسقاط النظام، وإنه لو كانت هناك اية حركة ترى نفس هدفنا في ازالة النظام فنحن نعمل في طولها وامتدادها وان كانت ترى خلاف ذلك فلها ما ترى ، ولكل قناعته واجتهاده".

وأكد البيان على أن هذه الحركة "انطلقت من عمق رحم الشارع البحريني متلمسة نبضه واحساسه، الذي سأم من خيانة النظام وظلمه، ولن تأتي ببدعا من الفكر او النهج"، على حد تعبيره، مشيرة إلى أن "الاعلان عن هذه الحركة جاء بعد التوافق والتشاور مع رموز في الداخل والخارج". بحسب البيان وتشكلت حركة الخلاص في عام 2010 ويقودها عبد الرؤوف الشايب .

 

رابعاً : الخاتمة

 

 

لقد رأى العالم كله ما حدث في بلدان الربيع العربي التي طالما عانت من الفقر والبطالة ونقص الخدمات إضافة إلى دكتاتورية الأحزاب الحاكمة وتفردها بحكم البلاد وإقصاء وإلغاء الأخر بكل الوسائل الدكتاتورية من قمع واعتقال واغتيال فكانت كما يصفها  البعض بثورات المحرومين الممزوجة بالآلام والاحلام  التي يحملها اصحابها , لكن في البحرين هذه المواصفات من الفقر الفاحش والبطالة وتردي الخدمات  وغيرها من محركات ثورات الربيع لا توجد .

بل العكس من ذلك فقد رأينا ان مظاهرات البحرين اعلنت ومنذ اليوم الاول ان الولاء ليس للوطن من خلال الشعارت وصور مرشد الجمهورية الخمينية وزعيم حزب الله حسن نصر الله , بل تعدى الامر الى تخريب واسع طال مرافق الدولة الصحية والتعليمية .

اذن فان حركة الاحتجاجات الشيعية في البحرين لها ما يحركها ولها دوافعها وغاياتها فهي حركات مرتبطة بمشروع صفوي واضح قائم على ثقافة الاستئصال لكل ما هو سني فهي ليس كما قلنا دعوات لإصلاح نظام , وليست مطالب لتغير فساد في اجهزة الدولة , وليس هدفها الاخير اسقاط النظام , لكن القضية هي مشروع شيعي يراد له ان يكون في قلب الخليج له رؤيته الطائفية وبعده المذهبي.

وعلى هذا تشير صحيفة الوطن العربي الى ان الأحداث الجارية في البحرين جميعها تشير إلى تحرك شيعي مدروس وثابت التوجه، بدأ في لبنان، وانتقل إلى سورية، ثم أصبح العراق مرتكزاً أساسياً له ، مروراً بما يحدث في البحرين من مظاهرات للشيعة وحمل لافتات ذات معنى وتوزيع المنشورات المناهضة للحكم وسط دعم كامل من النخبة الدينية الإيرانية .

 وكل هذه الأحداث تشير إلى نجاح الدور الإيراني في بروز تيارات الإسلام الشيعي السياسي وفي دول شرق أوسطية كثيرة، والهدف واضح وإيران لم تخفه، وهو مساعدة الشيعة في كل مكان على المطالبة بانتزاع السلطة السياسية .

وختاما لابد من القول ان الحركات السياسية الشيعية وان اختلفت في مسارات التحرك او اليات العمل الا انها ترتبط مع بعضها بأيديولوجيات واحدة  لاسيما بعد ان اخطأت الحكومة البحرينية الخطأ التاريخي الذي لايغفر و الذي ربما يكون قاصمة الظهر لها وهو السماح لتلك الحركات بالانتقال من معارضة الخارج والملاحقة القانونية الى معارضة الداخل  والمشاركة بالسلطة .

فالتاريخ اثبت ان مثل هؤلاء لا يناقشون ولا يشاورون بشيء لانهم كما قيل (ضعفاء النفوس لا يحترمون الا من يحتقرهم)

فنقول بكل صراحة يكفي ما حصل للعراق وبعض بلدان العالم الاسلامي على يد هؤلاء الروافض فالتجربة تثبت ان القوم لا ينفع معه الا قوله تعالى " فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ "

 


التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: