كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
منائر ارض السواد --- موسوعة الرشيد --- الأصمعي (122- 213 هـ = 640 – 821 م )
منائر ارض السواد
الأصمعي (122- 213 هـ = 640 – 821 م )

بقلم/ أنور أحمد العاني

 

حياته :

ابو سعيد عبدالملك بن قريب الأصمعي ، من مشاهير علماء اللغة . وكان ضليعاً في لغة الاعراب ولهجاتهم ، كان كثير التطواف في البوادي ، يقتبس علومها ، ويتلقى اخبارها . حفظ اثنتي عشرة ارجوزة قبل الحلم .

كما كان على دراية تامة بفنون الشعر . ولم يكن شاعراً .

قيل للاصمعي : لماذا لا تقول الشعر؟ قال: الذي اريده لا يواتيني والذي لا يواتيني لا اريده، أنا كالمسن أشحذ ولا اقطع، وهذا دليل على ان الاصمعي ليس بشاعر، عاش اواخر الدولة الاموية وبداية الدولة العباسية.

ولد في البصرة ومات فيها.

نشأ في ظروف مضطربة ، في مسقط رأسه في البصرة يومها كانت تتضارب فيها الاعتقادات المذهبية والمبادئ السياسية ، وتشتد الخلافات العنصرية . لقد دفع تمازج الثقافات ، وتشجيع الخلفاء الحركة العلمية عقد مجالس المناظرة في قصور الخلفاء ، وكان هذا حافزاً للعلماء على البحث والنظر واسهم الاصمعي فيها.

 

شيوخه :

 أفاد من دروس الخليل وابي عمرو عيسى بن عمر وأبو عمرو بن العلاء وغيرهم .

تلاميذه : اخذ عنه ابو الفضل الرياشي ، وأبو عبيد ، وأبو هاشم السجستاني

وأبو سعيد السكري وغيرهم .

 

مؤلفاته :

له من التصانيف في اللغة والأدب نحو من 48 مصنفاًً . فهو لم يقتصر على ابيات منفردة من الشعر العربي القديم ، بل اورد دواوين معظم شعراء

العرب.

1) كتاب الأصمعيات جمع فيه بعض القصائد التي تفرد بروايتها فهي مجموعة عظيمة الفائدة ، كثيرة الأهمية .    

2) كتاب خلق الانسان .

3) كتاب الوحوش  .

4) كتاب الابل  .

5) ما خالف الانسان البهيمة  .

6) كتاب الأضداد والغريب  .

7) كتاب فعلت وأفعلت .

8) المترادف  .

9) كتاب الفرق بين اسماء الاعضاء من الانسان والحيوان  .

10) الخيل .

11) الشاء  .

 12) القلب والابدال .

 13) النبات .

 14) النخل والكرم

15) فحولة الشعراء  .

16) الامثال .

17) نوادر العرب  .

18) الرحل   .

19)العرب .

20) الميسر والقداح ، وغيرها .

 

طلبه للعلم :

كان عصره حافزاً للعلماء على البحث والنظر واسهم الاصمعي فيها الى جانب من اسهم من علماء عصره فقد كان متديناً صادقاً في معتقده اتصل بفقهاء الحجاز واخذ عنهم وقد اثنى عليه علماء الدين ورجال الحديث ولم ينحرف نحو الخلاعة والمجون او يتاثر بالتيارات الاجنبية في مجتمعه . ولم يقف عند حدوده الاقليمية في طلب العلم فقد كان للاقامة في مكة والمدينة وبغداد وخراسان اثر واضح في ثقافته التي ظهرت في اللغة والادب . وتشير المصادر الى ان حلقة الاصمعي في المسجد كانت من اكبر الحلقات العلمية في البصرة فسادت الحياة العقلية في هذه المدينة حيت امتزجت الثقافات فيها متاثرة بالثقافة الاجنبية وقد الم باللغة الفارسية الماما واسعا وكذلك اللغة العبرية والرومية لان المجتمع البصري كان مزيجا من عناصر عربية واجنبية .

 

شخصيته : 

 اتخذ موقفاً من الفرق الدينية التي ظهرت في عصره وبدا ذلك واضحاً ازاء المعتزلة موقفه من القياس الذي استند المعتزلة فيه الى اجتهاداتهم وتاويلاتهم .

 

روافد عديدة :

اهمها علوم القرآن الكريم والحديث الشريف والشعر العربي والاخبار وقصص الاعراب الى غير ذلك من الوان الثقافات التي كانت سائدة في عصره وقد تنقل منذ صباه في الكتاتيب وحلقات الدرس ومن مجلس الجامع الى اخر ومن المربد الى البادية كما استزاد من الاعراب ونقل من كلامهم الشيء الكثير شعراً وطرفاً واخباراً

 

منادمته للرشيد :

فاقت شهرة الاصمعي الامصار حتى عرف عنه انه كان ظريفا خفيف الروح يميل الى حكاية ملح الاعراب واخبارهم  حتى كان من الممتازين بفن القصص . وكان يقول :

وصلت بالملح ونلت بالغريب ، وكان لظرفه هذا مقرباً من الخلفاء والامراء . وتشيع اخباره وملحه الظريفة وروح السخرية احياناً ولكنه كان ظريفاً مقيداً بحدود الوقار المفروض في العلماء وبقيود التأثم الموجودة عند الاتقياء فلا يشوبه مجون ولا زندقة . وصار مضرب المثل في الفصاحة وسعة الرواية .

وقد وصلت شهرنه الى اسماع الخليفة هارون الرشيد فاستدعاه الى بلاطه ببغداد ، وجعله مؤدباً لولي عهده ، وهناك تزعم الحياة العقلية الناشطة التي كان يحياها في بلاط الخليفة . ثم لم يلب ثان غادر بغداد بعد وفاة الرشيد ، حاملاً ثروته التي جمعها بحسن تدبيره ، منتقلاً الى البصرة . مسقط رأسه حيث أمضى بقية عمره فمات فيها .

وكان مثال المسلم الواعي ، الدقيق في دروسه فلم ينشر ولم يفسر ما فيه ذكر الأنواء لان الرسول صلى اللع عليه وسلم عن ذكرها لتعلقها بأديان الجاهلية .

وكان معظماً للسنة النبوية والرواية ، كارهاً للبدع والرأي .



و اقرأ ايضاً
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: