كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
منائر ارض السواد --- موسوعة الرشيد --- الحافظ عفّان بن مسلم الصفار (134 – 220 هـ )
منائر ارض السواد
الحافظ عفّان بن مسلم الصفار (134 – 220 هـ )

بقلم / أنور احمد العاني

حياته :

هو عفّان بن مسلم بن عبدالله ابو عثمان البصري الصفار الباهلي

روى عنه اصحاب الكتب الستة بأنه ثقة في روايته للحديث النبوي الشريف . ووثقه علما ء الجرح والتعديل واثنوا عليه خيراً . ولسعة علمه اخذ عنه علماء كثيرون . وقد رحل في طلب العلم واستقر في بغداد يحدث بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 

شيوخه :

     له شيوخ كثيرون نقتصر على بعضهم :

1)       شعبة بن الحجاج بن الورد ابو يسطام الأزدي الواسطي .

2)       حماد بن سلمة البصري الملقب بالخزار

3)       ديلم بن غزوان ابو غالب العبدي

4)       سلام بن سليمان ابو المنذر المزني

5)       سليم بن حيان البصري

6)       سليمان بن كثير العبدي البكري

7)       حفص بن غياث النخعي – قاضي بغداد

8)       جرير بن حازم بن زيد بن عبدالله الأزدي

9)       ابان بن يزيد ابو يزيد العطار

10)    صخر بن جويرية ابو نافع مولى بني تميم

 

تلاميذه :

       له تلاميذ كثيرون منهم

1)     احمد بن حنبل الشيباني المروزي

2)     ابراهيم بن يعقوب بن اسحاق الجوزجاني

3)     احمد بن سليمان بن عبدالملك الرهاوي

4)     اسحاق بن ابراهيم بن مخلد الحنظلي ابن راهويه

5)     الحسن بن علي بن محمد الهذلي الخلال الحلواني

6)     اسحاق بن منصور بن بهرام ابو يعقوب التميمي

7)     الحسن بن محمد بن صباح ابو علي الزعفراني

8)     الحسن بن عيسى بن حمران ابو علي الطائي

9)     زهير بن حرب ابو خيثمة الحرشي النسائي

ثناء العلماء عليه :

قال ابن سعد : كان عفّان ثقة كثير الحديث صحيح الكتاب .

قال أحمد بن عبد الله العجلي : عفان بن مسلم البصري ثقة ثبت صاحب سنة .

قال ابن ابي حاتم الرازي عن احمد بن حنبل : ثقة متقن صاحب سنة .

قال عنه ابن حجر : ثقة ثبت .

محنته :

اتفق اهل علماء الجرح والتعديل على عدالة وحفظ وتثبت عفان بن مسلم في طلب الحديث الشريف ، فضلاً عن اتباعه للقرآن والسنة لم يتماشى مع القول بخلق القرآن . وكان أول من امتحن من الناس . ايام المأمون فقد كان جبلاً ثابتاً صاحب علم وسنة .

ارسل المأمون الى اسحاق بن ابراهيم أن يستجوب عفان بن مسلم فان لم يجبه يقطع عنه الجراية وكان المأمون قد جعل له خمسمائة درهم شهرياً .

قال له اسحاق بن ابراهيم : يا شيخ ان أمير المؤمنين يقول انك ان لم تجبه الى الذي يدعوك يقطع عنك ما يجري عليك .

فقال له عفان  : يقول الله تعالى ( وفي السماء رزقكم وما توعدون ) فلم يجبه .

 

روايته للحدبث :

روى له اصحاب الكتب الستة :

1)       روى له الامام البخاري رحمه الله في صحيحه :

عن عفان – بسنده – عن ابي هريرة رضي الله عنه أن أعرابياً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : دلني على عمل اذا عملته دخلت الجنة . قال : تعبد الله لا تشرك به شيئاً ، وتقيم الصلاة المكتوبة ، وتؤدي الزكاة المفروضة ، وتصوم رمضان . قال والذي نفسي بيده لا أزيد على هذا  . فلما ولى قال النبي صلى الله عليه وسلم : من سره أن ينظر الى رجل من أهل الجنة فلينظر الى هذا  .

2)       روى الامام مسلم رحمه الله تعالى

عن عفان- بسنده - الى ابي ذر رضي الله عنه انه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل رأيت ربك ؟

فقال : رأيت نوراً .

3)       روى  الامام النسائي رحمه الله :

عن عفان - بسنده – الى أبي هريرة رضي الله عنه : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( من صوّر صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ )

4)       روى الامام ابو داود رحمه الله :

عن عفان – بسنده – الى عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( من الفطرة المضمضة والاستنشاق والسواك وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الابط والاستحداد وغسل البراجم والانتضاح والاختتان )

5)       اخرج الامام الترمذي رحمه الله في سننه  واللفظ لمسلم :

عن  عفان – بسنده – الى أبي أنس رضي الله عنه  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

( لا تقوم الساعة حتى لا يقال في الأرض  الله  الله )

6)       روى الامام ابن ماجه رحمه الله :

عن عفان - بسنده -  الى ابي هريرة  رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( المؤمن بأكل بمعي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء )

 

 

 

 



و اقرأ ايضاً
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: