كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
منائر ارض السواد --- موسوعة الرشيد --- سفيان بن عيينة 107 – 198هـ
منائر ارض السواد
سفيان بن عيينة 107 – 198هـ

.

 موسوعة الرشيد/ خاص

بقلم / انور احمد العاني

 

حياته و مولده و نشأته

شيوخه

تلاميذه

أقواله

أقوال العلماء فيه  

وفاته

 

 

 

 

 

 حياته و مولده و نشأته

 

حياته

سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون مولى محمد بن مزاحم شيخ الاسلام ابو محمد الهلالي الكوفي ، ثم المكي .

مولده

ولد بالكوفة في سنة سبع ومائة . وكان اصله من الكوفة ، وكان ابوه من عمال خالد بن عبدالله القسري فلما عزل خالد عن العراق لحق ابن عيينة بمكة فنزلها .

نشأته

قال سفيان بن عيينة : لما بلغت خمس عشرة سنة دعاني ابي فقال لي : يا سفيان قد انقطعت عنك شرائع الصبا فاحتفظ من الخير تكن من اهله فاستانس بالوحدة من جلساء السوء ، ولن يسعد بالعلماء الا من اطاعهم .

قال سفيان : فجعلت وصية ابي قبلة اميل معها ولا اميل عنها .

 

 

 

 

 

شيوخه

1-     عمرو بن دينار .

2-     زياد بن علاقة .         

3-     الأسود بن قيس .

4-     عبيد الله بن أبي زيد .

5-     عاصم بن أبي النجود . 

6-     أبو إسحاق السبيعي .

7-     عبد الله بن دينار .      

8-     زيد بن أسلم . 

9-     عبد الملك بن عمير .

10-                       محمد بن المنكدر .     

11-                       حصين بن عبد الرحمن   

12-                       الزهري  ... وخلق كثير غيرهم .

 

تلاميذه

 

1-     صامت بن معاذ .

2-     محمد بن ميمون الخياط .

3-     علي بن الجعد .

4-     علي بن الحسن .        

5-      سعيد بن داود .         

6-     موسى بن اسماعيل .

7-     أبو جعفر الحذاء .      

8-     محمد بن صباح .       

9-     عبيد الله بن عائشة .

10-                       إبراهيم بن الأشعث .  

11-                       عيسى بن أبي موسى الأنصاري .

12-                       سليمان بن أيوب .. وغيرهم كثير .

 

 

أقواله

·         من زيد في عقله نقص من رزقه .

·        انما منزلة الذي يطلب العلم ينتفع به بمنزلة العبد يطلب كل شيء يرضي سيده يطلب التحبب اليه والتقرب اليه والمنزلة عنده لئلا يجد عنده شيئا يكرهه .

·        اذا ترك العالم لا ادري اصيبت مقاتله.

·        اسلكوا سبل الحق ولا تستوحشوا من قلة اهلها .

·        الأيام ثلاثة: فأمس حكيم مؤدب ترك حكمته وأبقاها عليك ،

واليوم صديق مودع كان عنك طويل الغيبة حتى اتاك ولم تاته وهو عنك سريع الظعن .

وغداً لا تدري اتكون من اهله او لاتكون .

·        اذا وافقت السريرة العلانية فذلك العدل .

·        واذا كانت السريرة افضل من العلانية فذلك الفضل

 

 

أقوال العلماء فيه

قال الإمام الشافعي : لولا مالك وسفيان بن عيينة بذهب علم الحجاز.

وعنه قال : وجدت أحاديث الأحكام كلها عند ابن عيينة سوى ستة أحاديث ، وهذا يوضح سعة دائرة سفيان في العلم .

قال عبد الرحمن بن مهدي : كان ابن عيينة من أعلم الناس بحديث الحجاز.

قال أبو عيسى الترمذي : سمعت البخاري يقول : ابن عيينة أحفظ من حماد بن زيد.

قال حرملة : سمعت الشافعي يقول : ما رأيت أحداً فيه من آلة العلم ما في سفيان بن عيينة ، وما رأيت أكف عن الفتيا منه.

قال : وما رأيت أحداً أحسن تفسيراً للحديث منه .

قال عبد الله بن وهب : لا اعلم أحداً أعلم بتفسير القرآن من ابن عيينة .

قال علي بن المديني : ما في أصحاب الزهري أحد أتقن من سفيان بن عيينة .

قال حمد بن عبد الله العجلي : كان ابن عيينة ثبتاً في الحديث ، وكان حديثه نحواً من سبعة آلاف ولم تكن له كتب .

قال يحيى بن معين : هو أثبت الناس في عمرو بن دينار .

قال أبو حاتم الرازي : سفيان بن عيينة إمام ثقة .

 

 

وفاته

 

قال الحميدي : مات سفيان سنة ثمان وتسعين للهجرة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



و اقرأ ايضاً
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: