كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
بيان احمد الكاتب رئيس جمعية الحوار الحضاري حول فتنة ياسر حبيب في لندن --- بيــــــــــانــــــات --- موسوعة الرشيد
بيــــــــــانــــــات
بيان احمد الكاتب رئيس جمعية الحوار الحضاري حول فتنة ياسر حبيب في لندن
اضيف بتأريخ : 22/ 09/ 2010

  

  موسوعة الرشيد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) .آل عمران 103

( إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم ) .   النور 15

صدق الله العظيم

 

لقد كانت الوحدة الاسلامية دائما هدف المنافقين والعملاء الذين يسعون الى إثارة الفتن بين المسلمين وتمزيقهم وإشغال بعضهم ببعض، تمهيدا للسيطرة عليهم والقضاء على الاسلام.

وقد كاد المنافقون في صدر الاسلام أن يشعلوا فتنة كبرى ويسددوا ضربة للرسالة من خلال اتهام زوجة الرسول الأعظم أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها بالزنا، وقد نزل القرآن الكريم ليبرئها من حديث الإفك ، ويعلم المسلمين آداب التعامل مع الفتن والمؤامرات، فقال تعالى:"لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين" النور 12 حيث نصح الله المسلمين بعدم إساءة الظن وتجنب الخوض في الشائعات الباطلة والمغرضة.

 وطالبهم بالتثبت ومطالبة المتهم بأربعة شهداء، والا فاعتباره من الكاذبين، وحذرهم من تناقل الاشاعات بدون علم واعتبر ذلك ذنبا عظيما ، فقال:" إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم، ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم". النور 15-16 ثم وعظ الله  المسلمين وحذرهم أن يعودوا لتداول الاشاعات المحرمة إن كانوا مؤمنين، ووعد الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا بعذاب إليم في الدنيا والآخرة.

  وقد كنا نحسب أن جميع المسلمين في كل زمان ومكان قد استوعبوا الدرس وتعلموه جيدا ولكنا فوجئنا مؤخرا بصوت منكر من بعض المتطرفين الحمقى المتلبسين بأزياء الدين كذبا وزورا، الذين احتفلوا في لندن شماتة في ذكرى وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، وكرروا إشاعات المنافقين في صدر الاسلام ، متغافلين عن تعاليم الاسلام الذي يرفض توجيه التهمة او قذف المحصنين والمحصنات بلا شهود .

 فكيف بقذف زوج الرسول الطاهرة التي برأها الله في كتابه الكريم. ولا نعلم ما هو هدفهم من إثارتهم لهذه القضية التاريخية وما هي الفائدة التي يرجونها سوى تمزيق صفوف المسلمين واشعال الفتنة بينهم وزرع الحقد والعداوة والبغضاء بين السنة والشيعة.

ونحن متأكدون من براءة الشيعة والتشيع من هؤلاء المتطرفين الحمقى المشبوهين، ومن مخالفة عملهم لأخلاق أهل البيت وتعاليمهم الحميدة وسيرتهم المجيدة، وخاصة سيرة الامام علي بن أبي طالب الذي عفى عن السيدة عائشة بعد حرب الجمل وصان عرضها بإعادتها الى المدينة المنورة معززة مكرمة.

ونحن في الوقت الذي ندين هؤلاء المتطرفين الحمقى نطالب المسلمين الذين استفز مشاعرهم قيام هؤلاء بتكرار إشاعات المنافقين، أن يحافظوا على هدوئهم والتزامهم بالحكمة والتعقل في الرد عليهم ، وحصر الجريمة بفاعليها، وعدم الوقوع في فخ الفتنة بحساب موقف هؤلاء على عموم الشيعة في كل مكان، أو اتخاذ مواقف عدائية أو عدوانية، باللفظ أو العمل، تجاه الملايين الأبرياء من الشيعة الذين لم يسمعوا بهذه الفتنة ولم يخوضوا فيها.

 ونأسف لقيام بعض الخطباء وشيوخ الفضائيات الطائفيين وأئمة المساجد هنا وهناك الذين استغلوا الحادثة الفردية وقيامهم بتكفير عموم الشيعة وتحليل دمائهم. إذ لا يجوز تحميل موقف فرد أو جماعة على عموم طائفة أو أمة. فان الله سبحانه وتعالى يقول: ( ولا تكسب كل نفس إلا عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى ) . الأنعام 164  ، وقد رأينا في الآونة الأخيرة كيف قام قس أحمق في فلوريدا بمحاولة إحراق القرآن الكريم واحداث حرب طائفية بين المسلمين والمسيحيين، وكيف أعلن  الجميع بأنه لا يمثل الا نفسه وأنهم بريئون منه.

اننا نطالب المسلمين بمحاصرة الفتنة وإطفائها بالتي هي أحسن، كما نطالب الحكومات والحركات والجمعيات والحوزات والجامعات الاسلامية بتعزيز فرص الحوار الحضاري بين المسلمين وخصوصا بين الشيعة والسنة، والتمسك بتعاليم القرآن الكريم ، وإشاعة المحبة بين الناس. والتفكير في حل مشاكل الحاضر والمستقبل بدلا من الخوض في قضايا تاريخية تضر ولا تنفع. فـ "تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون". البقرة 134و141

 

أحمد الكاتب

رئيس جمعية الحوار الحضاري

لندن 15/9/2010

 

 


التعليقات
عدد التعليقات 3
صدقت يامنافق بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : بدر بتاريخ :26/11/2010
وقد كاد المنافقون في صدر الاسلام أن يشعلوا فتنة كبرى ويسددوا ضربة للرسالة من خلال اتهام زوجة الرسول الأعظم أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها بالزنا، وقد نزل القرآن الكريم ليبرئها من حديث الإفك ، ويعلم المسلمين آداب التعامل مع الفتن والمؤامرات، فقال تعالى:"لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين" النور 12 حيث نصح الله المسلمين بعدم إساءة الظن وتجنب الخوض في الشائعات الباطلة والمغرضة. فعلا صدقت بأن من يعتقد في ام المؤمنين اعتقاد ياسر الخبيث بأنه منافق ولكن نسيت أن تكمل الحقيقه بأن كلكم ياسر الخبيث
ناعق الخبيث الاصفر بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : عبد الله البغدادي بتاريخ :01/10/2010
تحية الى كل انسان غيور شيعيا كان ام سنيا يدفع بخزعبلات المغرضين الى مزبلة التاريخ فما بقي لنا اذا طعنا بزوجة النبي المبرءة ومن المتخلفين من يشبهها بأمرأة لوط ونوح ونسى عقله ان الامرين مختلفين فتلكما الامراتين لاقتا عذابهما في حياة ازواجهما الانبياء ليكونا اية ويخلص انبيائه من عصمتهما علنا ولكن زوجات النبي ومنهم السيدة عائشة قد توفي خير الخلق وجميعهن بعصمته فأي حديث من بعد هذا تكذبون؟ في الحقيقة كثير من الذين بقت فيهم الفطرة قد نكرو قول ناعق الخبيث بشكله الاصفر ولكنته المجوسية لكنا كمسلمين كنا نرتجي تعليقات المرجعيات والشخصيات الكبرى مثل السستاني وغيه الذين يخرجون بفتاوي لمواضيع احيانا ليس بأهمية هذا الموضوع الذي قد يكون شرارة لتحطيم امة للاسف اين انتم من نوائب الامة وفتنتها فالسكوت دليل الرضى ولا نقول الا الله يرحم من ابتلو بقيادة هؤلاء المعممين ... ودمتم
تأييد بلغ عن تعليق غير لائق
بواسطة : محمدالشيخ علي عبدالعزيز بتاريخ :26/09/2010
بسمالله قاصم الجبارين والخونه المفرقين بعد السلام والتحيات الحاره الي الاستاذالعلامه الفاضل والدعاء له بطول العمرللوقوف سدا منيعا بوجه الخرافات وامثال الزنديق الباطني ياسرالحبيب وامثاله من المشعوزين والجهله,فللاستاذاحمد الكاتب اليد الطولي في هذا المجال ونحن نتابع كتاباته القيمه كثرالله من امثاله وسدد خطاه وحفظه الباري من كيد الكائدين من الفرق الباطنيه المفرقه لصف الامه,وانااذاشددعلي يديه واناشده باسم الاف الشباب المسلمين المتحمسين لدينهم وعرض الرسول الاعظممن احفادصلاح الدين الايوبي ,ان يواصل مسيرته المباركه ويكون بالمرصادلمثل هذه الانحرافات المقصوده والمسنوده من جهات معاديه للامه الاسلاميه فيكفيه دعاء الالاف من ابناء هذه الامه المخلصين لدينهموفقه الله وهداناواياه لمافيه خير وصلاح هذاالدين الحنيف,,, واشكرهذا المنبرالمبارك علي ابرازه للحقائق وتنويرالامه من هذه المؤامرات المقصوده الدنيئه وفقنالله واياكم لمافيه خيروصلاح هذا الدين الحنيف,, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

(E-mail)

جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: