كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
رئيس الوزراء العراقي: الولايات المتحدة تُبدي مساعدتها لحرب الدولة الاسلامية --- ترجمات خاصة --- موسوعة الرشيد
ترجمات خاصة
رئيس الوزراء العراقي: الولايات المتحدة تُبدي مساعدتها لحرب الدولة الاسلامية
رئيس الوزراء العراقي: الولايات المتحدة تُبدي مساعدتها لحرب الدولة الاسلامية
اضيف بتاريخ : 29/ 11/ 2014

 


التاريخ: 23/11/2014

المصدر: واشنطون بوست

ترجمة: زينب شاكر – ترجمات خاصة بموسوعة الر شيد

قامت القوات العراقية التي تقاتل الدولة الاسلامية بتكثيف هجومها على مدينة الرمادي التي يدعمها مقاتلو العشائر السنية والتي تخطط الولايات المتحده لتسليحهم.

وقد فرضت السُلطات منعا للتجول مدته24 ساعة بينما كانت القوات المسلحة العراقية ورجال العشائر يتقاتلون لأستعادة منطقة سيجاريا شرق الرمادي التي أعلن المتطرفون انه تم الاستيلاء عليها يوم الجمعه.

و أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي بمزيد من الدعم الجوي والذخيرة للجنود والمسلحين السُنة الذين يقاتلون داعش في محافظة الانبار والرمادي عاصمتها.

هذا وتعمل الولايات المتحده والسلطات العراقية على أجتذاب رجال العشائر لدعم هذه الحرب وعلى تقديم برنامج التجنيد الوطني الذي من شأنه أن يضم رجال العشائر المسلحين والمخلصين.

ومن جهة أخرى, يخطط البنتاغون لشراء مجموعة من الاسلحه للعشائر والتي تشمل 5000 آي كي-47 أس و50 قاذفة قنابل و12000 قنابل يدوية و50 قذيفة هاون عيار 82 ملم.

وقال مصدر توريد الاسلحة ان الكلفة المُقدرة لتجهيز قوة أولية من مقاتلي عشائر الانبار هي 18,5 مليون دولار وهي جزء من طلب 1,6 مليار دولار للكونغرس والذي يشمل تسليح وتدريب القوات العراقية والكردية وهذا ما وُضع في وثيقة ستُبعث للكونغرس للموافقة عليها.

وجاء في الوثيقة "ان الفشل في تجهيز هذه القوات يعني معارضة مسلحة ذات فعالية أقل لمواجهة عناصر الدولة الاسلامية كما ان قدرتها على السيطرة على الدعم المحلي ضروري للسيطرة على مناطقها بشكل فعال".

ومن جهة أخرى, فقد صَفّ مقاتلوا داعش عددا من رجال قبيلة البو فهد التي شاركت في قتالهم وأطلقوا عليهم النار, كما وقتلوا اكثر من 200 شخص من بينهم الرجال والنساء والاطفال من قبيلة البو نمر السنية في الانبار خلال الاسابيع الاخيرة للثأر من أنحياز هذه القبائل للقوات الامنية العراقية والقوات الامريكية في السابق.

وعلى صعيد متصل أصدر المجلس الاعلى للقضاء العراقي حكما بالاعدام على النائب السابق أحمد العلواني بتهمة قتل جنديين عراقيين في 2013 بعد أعتقاله السنة الماضية وتاجيج التوتر الطائفي بعد أن اصبح رمزا للمظاهرات السنية ضد الحكومة العراقية الشيعية. ويستطيع العلواني استئناف الحكم.

ومن جهة اخرى, قامت القوات العراقية والكردية يوم الاحد بأستعادة الاراضي المُسيطر عليها من قبل داعش في محافظه ديالى الشرقية وقال جبار ياور الناطق الرسمي بأسم البيشمركة الكردية ان المناوشات اندلعت في قريتي سعدية وجلولاء التي وقعت بيد الميليشيات في اغسطس الماضي.

و أوردت مصادر الشرطة ان انتحاريٌ قاد سيارة همفي مفخخة نحو نقطة تفتيش في منطقة السعدية وأنفجرت لتسفر عن مقتل سبعة جنود عراقيين ورجال من الميليشيات الشيعية وجرح 14 شرطي.  

وأضافت المصادر ان أنفجار سيارة ملغومة أخرى خارج سوق جنوب بغداد قد أدّى الى قتل سبع اشخاص وجرح 16 اخرين.

وأقرّ مسؤولوا المستشفى أعداد الضحايا وتحدثوا شريطة عدم كشف هواياتهم حيث ان هذه المعلومات غير مخولة لأطلاع الصحفيين.

رابط المصدر الاصلي

 http://www.washingtonpost.com/world/middle_east/iraqi-premier-orders-help-for-fighters-battling-is/2014/11/23/4763bca6-72ee-11e4-a2c2-478179fd0489_story.html

 

التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

واقرأ ايضاَ....
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: