كن معجبا بصفحتنا على فيس بوك
ابحث في الموقع
جاري التحميل
استسلام قيادي حوثي ومجموعته للجيش اليمني --- الاخبار --- موسوعة الرشيد
استسلام قيادي حوثي ومجموعته للجيش اليمني
استسلام قيادي حوثي ومجموعته للجيش اليمني
اضيف بتاريخ : 24/ 07/ 2016



 

 موسوعة الرشيد / وكالات

 قال متحدث باسم المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية في محافظة الجوف شمالي البلاد إن قيادياً حوثياً سلم نفسه ومجموعته لقيادة الجيش الوطني والمقاومة في الجوف.

وأوضح عبد الله الأشرف في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في وقت متأخر من مساء السبت إن "القيادي الحوثي حمد جريم سلم نفسه ومجاميعه لقيادة الجيش والمقاومة وأعطوهم الأمان للعيش في بيوتهم بمديرية المصلوب في المحافظة".

وذكر أن "جريم يعتزم الالتحاق بالقتال مع المقاومة بعد اطلاعه على حقيقة الحوثيين وتضليلهم".

ولم يتسن أخذ تعليق فوري من قبل الحوثيين أو من مصدر مستقل حول ما أفاد به الأشرف.

وتقول قوات الجيش الوطني والمقاومة إن حوالي 80% من أراضي محافظة الجوف باتت محررة من الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في حين ما زالت تدور اشتباكات في بعض المناطق منذ أكثرمن عام.

وتكمن أهمية الجوف كونها حدودية مع السعودية والسيطرة عليها تعني السيطرة على تلك الحدود والمنافذ البرية بين البلدين كما أنها تحد محافظة مأرب النفطية ومحافظة صعدة معقل الحوثيين.

وفي محافظة عدن (جنوب) قالت الشرطة اليمنية صباح الأحد إن مسؤولاً أمنياً أصيب بجراح بالغة جراء تعرضه لمحاولة اغتيال.

وأوضحت في بيان ان "القائم بأعمال مدير شرطة مديرية دار سعد التابعة لمحافظة عدن عايد مجمل تعرض مساء أمس لإطلاق نار من قبل مسلحين بمنطقة السيلة في المحافظة أصيب على إثرها إصابة خطرة".

وأضاف البيان أنه "تم نقل المسؤول الأمني إلى إحدى مشافي مدينة عدن لتلقي العلاج بسبب إصابته الخطيرة".

وذكر أن "دوريات تابعة لإدارة أمن عدن باشرت بملاحقة الجناة بالتنسيق مع قوات التحالف العربي وفتحت تحقيقا في الحادثة".

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015 تقود السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي الحوثي وقوات موالية لصالح، تلبية لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده.

وفي الوقت الذي لم يتهم البيان جهة بعينها بالوقوف وراء العملية لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها على الفور عن استهداف المسؤول الأمني اليمني.

وبين الحين والأخر يتم استهداف مسؤولين أمنيين وعسكريين وقيادات في المقاومة الشعبية في عدن من قبل مجهولين.

وتشهد اليمن حربا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية (الجيش والمقاومة الشعبية) من جهة ومسلحي جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق من جهة أخرى مخلفة آلاف القتلى والجرحى فضلًا عن أوضاع إنسانية صعبة فيما تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات.

 

التعليقات
لا يوجد تعليقات

 

(E-mail)

واقرأ ايضاَ....
جميع الحقوق محفوضة لموسوعة الرشيد 2008 ©
تابعنا على فيسبوك
الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | خارطة الموقع | مكتبة الميديا | الدراسات | البوم الصور
اشتراك في موسوعة الرشيد
البريد الإلكتروني: