ادب

لن توقضهم

 

لن توقضهم..

ما أنت بمسمعهم يوماً ..

ومتى سمعوا قول القائل ..؟

لن توقضهم ..

فلقد ناموا منذُ قرونٍٍ

واسغشوا بثياب الباطل

واليوم يعودون سراعاَ

رُجُلٌ , ركبانٌ , وقوافل

باسم الدين وباسم المذهب

يـُطعن ظهرُ الدينٍِ,

ويقطع رأس المذهب

أين ستذهب ..؟

و آذان بلالٍ في وطني

يجلد والتاريخُ يعذب

وحروف محرم في بلدي

بدمائي قد صارت تكتب

أين ستذهب ..؟

وأبو جهلٍ في شارعِنا..

يلطم ُصدرهُ..

ومسيلمة الكذاب منا ..

يطلب ثأره..

ودماءُ خيارى امتِنا

بمواكبهمِ أمست تشرب

أين ستذهب ..؟

في وطني سحبُ الاصحابِ

ولعنُ الأمة ..صار عباده

والعادةُ قد أمست ديناً

بئسَ الدين..

وبأس العادة ..

وعمائم من حقدٍ تأمر..

وقطيعُ الأوباش ينفذ

دون أراده ..

فاليومُ كما الأمس ِ أراهُ

نفس الناب ونفسُ المخلب ..

أين ستذهب..؟

وأرى كسرى..

وقد استحضر نارَ مجوسٍ اليوم وأوقد

نارٌ قد خُمدت من قبلُ..

بنور (محمد) صلى الله عليه وسلم

وأراها اليوم بأوطاني

ولهيب لضاها يتجدد..

فانهض فالشمس إذا طلعت

بخيوط الظلمةِ لن تحجب..

والليل إذا صار قريباً

فيك الصبحُ و صبحكَ اقرب

فاصدح بالحقٍ .. و لاتخشى

تبقى أنت وغيرك يذهب

تبقى أنت وغيرك يذهب

 

اقرأ ايضا

عمائم الشيطان